عبدالله بن سالم الرواس

مؤسس ورئيس مجلس الإدارة

كلمة مؤسس ورئيس مجلس الإدارة

لقد تبلورت فكرة إنشاء الاتحاد العالمي للتنمية المستدامة، عندما كنت أشغل منصب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة ظفار، حيث أدركت أن عدداً لا حصر له من قادة المجتمعات المحلية والمنظمات كانوا يقومون بمجهودات عظيمة تجاه خدمة مجتمعنا، ولكن نظرا لندرة الموارد المالية، وغياب التنسيق بين هذه الجهات أدى إلى عدم وجود نتائج ملموسة على أرض الواقع.
وقد كان من المحبط جداً رؤية هذه القيود التي تحد من تحقيق أهداف تلك المنظمات بل وتهدد استمراريتها، ومن هذا المنطلق، جاءت فكرة تدشين “الاتحاد العالمي للتنمية المستدامة”، والذي – يسعى في المقام الأول – إلى إيجاد سبل واستراتيجيات قوية لمساعدة بلداننا على تطبيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030، من أجل تحقيق التنمية الشاملة، وتشجيع الاستثمار وتقليل الفجوة بين الأغنياء والفقراء، الأمر الذي يضمن حياة كريمة للشعوب كافة، وكذا العمل على رفع الوعي لدى الأفراد والمؤسسات بأهمية تنفيذ أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وكذلك تنمية إحساسهم بالمسؤولية تجاهها، وحثهم على المشاركة الفعالة في كافة فعالياتنا لإيجاد حلول مناسبة لتطبيق تلك الأهداف بما يتوافق مع طبيعة كل مجتمع محلي، فضلاً عن عقد الشراكات العالمية مع مختلف الجهات المعنية بتنفيذ تلك الأهداف، إضافة إلى تحفيز مؤسسات الدولة والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني على القيام بالدور المنوط بهم على أكمل وجه لجعل مجتمعاتنا أكثر استدامة.
وإلى جانب كافة التزاماتنا سابقة الذكر، سيهتم الاتحاد باستحداث نماذج نوعية ومبادرات جديدة تركز على النمو الاقتصادي المستدام بيئياً، والشامل اجتماعياً: “النمو الأخضر”، وذلك في محاولة منا لدفع مسار منظومة الاقتصاد الأخضر الذي يعد الوسيلة الفعالة لتحقيق التنمية المستدامة، وكذلك تحويل مدننا إلى مدن مستدامة صديقة للبيئة.
وبالتالي، فإن هدفنا في “الاتحاد العالمي للتنمية المستدامة” هو تحقيق تنمية شاملة في مجتمعاتنا تكون مبنية على الحفاظ على البيئة، وتنمية قدرات الأفراد.
وختاماً، فإن مجلس الإدارة لن يدخر جهداً في حمل هذه الرسالة النبيلة مساهمةً منه في دعم مسيرة التنمية المستدامة..